تعلم اللغة الإنجليزية

قصص بالإنجليزية للأطفال | أفضل 3 قصص لتعليم الإنجليزية

يجد الطفل وحتى المراهق أحيانًا صعوبة في التعبير عن نفسه بطلاقة بلغته الأم فما بالك بلغة جديدة وخاصة اللغة الإنجليزية التي تختلف تماما عن اللغة العربية!

قصص بالإنجليزية هي التي ستمهد الطريق أمام طفلك لإكتشاف عبارات جديدة وتعلم التكلم بالإنجليزية بفصاحة بالإضافة إلى تعزيز التفكير الإبداعي لديه وتطوير ذكائه العاطفي.

لن تتخلى عن هذه الطريقة بعد الآن بعد أن تلاحظ تأثير القصص في إبنك وإستمتاعه بتعلم اللغة الإنجليزية منها.

ففي المدرسة يُطلب من الطفل أحيانًا حفظ قوائم طويلة من المفردات بالإنجليزية لكن طريقة التلقين التقليدية هذه تكون في أغلب الأوقات مملة وبلا فائدة لأن الطفل سيحفظ الكلمات عن ظهر قلب دون أن يعرف السياق الذي سيستعمل فيه كل كلمة أو موضعها في الجملة عكس القصص التي ستعلّمه كيفية إنشاء الجمل بطريقة صحيحة.

قصص بالإنجليزية للأطفال

 

قصص بالإنجليزية للأطفال

 

تساهم القصص والحكايات الخيالية في غرس القيم والأخلاق الحسنة لدى الطفل وترك أثر جيّدٍ فيه، فبعد أن يستمع إلى القصة سيغرق في خياله ويحلّل الأحداث ويطرح عليك الكثير من التساؤلات التي لن تجد لبعضها الإجابة 😉 يجب أن تعلم أن الأطفال أذكى بكثير مما نتخيل!

وحتى نساعد إبنك في تعلم الإنجليزية وتعزيز ذكائه وغرس القيم والفضائل لديه في نفس الوقت، جمعنا لك أفضل قصص بالإنجليزية.

اُترك إبنك يستمع إليها ويحاول فهم الأحداث، سيجد بعد كل فيديو ترجمة للقصة باللغة العربية حتى يتمكن من فهمها أكثر.

قصة بائعة علب الكبريت بالإنجليزية

 

قصة بائعة الكبريت للكاتب الدنماركي هانز كريستيان أندرسن هي القصة التي سنبدأ بها درسنا اليوم ” قصص بالإنجليزية “.

تعتبر هذه القصة من أكثر القصص التي يتعاطف معها الأطفال، لا تدري لعلّ شغف إبنك بالمطالعة بالإنجليزية  يبدأ بعد قراءة هذه القصة!

 

 

إنها ليلة رأس السنة، كانت الثلوج تتساقط والبرد قارص والناس يتسارعون للعودة لمنازلهم.

كانت هناك فتاة صغيرة حافية القدمين تجوب الشوارع محمّلة بعلب الكبريت آملة أن يشفق عليها أحدهم ويشتري منها علبة ولكن لم يشتري منها ولا شخص واحد!

كانت الفتاة الصغيرة تشعر بالتعب والبرد الشديد فهي تجوب الشوارع منذ الصباح بملابس بالية وقدمين عاريتين وقد كانت حبات الثلج تتناثر على شعرها المجعّد.

أخذت الفتاة تسترق النظر من المحلات والمطاعم التي كانت تمرّ بها وتنظر بحزن إلى الناس الذين يتناولون ألذ أطعمة العيد، المسكينة لمتأكل شيئا منذ الصباح!

لم تكن تستطيع الرجوع إلى منزلها لأن والدها سيقوم بضربها إن لم تأتي بالنقود.

شعرت الطفلة الصغيرة بالبرد الشديد فجلست في زاوية بين منزلين للإحتماء من البرد القارص وفكرت في إشعال عود ثقاب لتدفئة يديها لكنها تذكرت أنها قد يتم توبيخها من قبل والدها إن فعلت ذلك.

بعد تفكير مطوّل قررت أن تشعل عود الثقاب وقالت في قرارة نفسها أن والدها لن يكتشف ذلك.

أشعلت عود الثقاب وأحاطته بيدها حتى تشعر بالدفئ وفجأة! تراءت لها مدفئة كبيرة أمامها وفي لحظة إنتشر الدفئ وعمّ كل المكان لكن لوهلة من الزمن سقطت حبة من الثلج على عود الثقاب وأطفئته فأطفئت معه حلمها الصغير!

فكرت قليلا ثم قامت بإشعال عود ثقاب آخر فتراءى في مخيلتها منزل جميل وعائلة متجمّعة حول مائدة طعام عليها أطباق لذيذة تفوح منهارائحة زكية.

مدت يدها لتتناول الطعام ثم ! إنطفئ عود الثقاب ثانية!

شعرت بالأسى والحزن ورفعت رأسها إلى السماء وجعلت تتأمل النجوم وتطلب المساعدة من الله، وفجأة رأت نجمة تسقط راسمة شهابًا.

تذكرت كلام جدتها عندما قالت لها بأنه عندما تسقط نجمة فهذا يعني أن أحدهم سيموت!

بدأت بالبكاء لأن جدتها العجوز مريضة وسقوط النجمة يعني أنها ستموت.

حاولت تجاهل أفكارها وقامت بإشعال عود ثقاب مرة أخرى، هذه المرة تخيلت جدتها واقفة أمامها.

ما إن رأتها الفتاة الصغيرة حتى شعرت بالسعادة ولكنها في نفس الوقت كانت خائفة من إختفاء جدتها كما إختفت المدفئة وطاولة الطعام.

لذلك أسرعت الفتاة بإشعال بقية أعواد الثقاب لكي تبقى جدتها إلى جانبها أكثر وقت ممكن.

جعلت الطفلة الصغيرة تبكي وتطلب من جدتها أن لا تتركها لوحدها.

أحاطت الجدة حفيدتها بذراعيها وطمأنتها بأنها ستأخذها معها.

ثم طارتا معًا إلى السماء حيث لن تشعر الفتاة الصغيرة بالجوع ولا بالبرد.

في الصباح وُجدت بائعة الكبريت ملقاة بين زاويتي المنزلين وقد تسارع الناس لحملها وهم يشعرون بالأسى تجاهها.

 

قصة الأسد والفأر بالإنجليزية

 

كثيرا ما ينجذب الأطفال إلى القصص التي تكون شخصياتها حيوانية.

قصة الأسد والفأر هي من أكثر قصص بالإنجليزية متعة وتسلية التي ستعجب إبنك.

 

 

يحكى أنه في قديم الزمان كان هناك أسد يحكم غابة بعيدة وكان جميع الحيوانات يخافون منه ويطلقون عليه إسم ملك الغابة.

في أحد الأيام، بعد أن تناول ملك الغابة فريسته إستلقى تحت ظل شجرة كبيرة.

وبينما هو نائم كان الفأر الصغير مارًّا من هناك، عندما رآهُ نائما قرر أن يستغلّ الفرصة ليلهو قليلا.

جعل الفأر المشاكس يقفز فوق الأسد النائم ويتزحلق على ذيله ويصدر أصواتا مزعجة.

وفجأة إستيقظ الأسد من نومه غاضبا وجعل يزأر ثم أمسك بالفأر الصغير و هَمَّ بتناوله.

كان المسكين يرتعش من الخوف وبدأ يطلب الصفح من الأسد الغاضب قائلا له أنه قد ينقذه يوما ما!

أشفق ملك الغابة على الفأر المسكين وأطلق سراحه وطلب منه المغادرة وأن لا يزعجه ثانية.

وفي أحد الأيام كان الأسد يتجول في الغابة وفجأة وقع في فخ أحد الصيادين.

جعل الأسد يتخبط داخل الفخ ويزأر محاولا الهروب.

سمعه حيوانات الغابة وأشفقوا عليه لكهنم لم يفكروا بإنقاذه سوى الفأر الصغير.

تقدّم الفأر الشجاع نحوه بحذر وبدأ بقضم حبال الفخ بأسنانه إلى أن تمكن أخيرا من تحرير الأسد.

شكَرهُ الأسد على شجاعته وأخبره أنه لن يعترض سبيله مرة أخرى وأنه يستطيع إبتداء من هذه اللحظة العيش بسلام وطمأنينة في غابته وقام بتنصيبه أميرا للغابة وأصبحا صديقين إلى الأبد.

 

قصة الدب والصديقان بالإنجليزية

 

درسنا ” قصص بالإنجليزية ” لا يهدف فقط لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال بل لإكسابهم أيضا دروسا قيمة عن الصداقة والإخلاص وهذا سيجدونه في هذه القصة.

 

 

كان هناك صديقان حميمان إسمهما رون وجون.

قررا هذان الصديقان أن يسافرا معا ويكتشفا العالم.

أول مكان خططا للذهاب إليه هو الغابة.

كانت الغابة كثيفة للغاية ومخيفة لذلك كانا يعلمان أنه قد يحصل شيء خطير لهما.

فوعدا بعضهما أن يبقيا متحدان وأن لا يفترقا مهما حصل.

فجأة سمعا صوت زئير دب غاضب! كان الدب يقترب منها وهو يزأر فاتحا فمه الواسع وكاشفا عن أنيابه المخيفة.

شعرا بالذعر الشديد وقررا الهرب لكن رون ترك جون وحيدا وتسلق شجرة قريبة.

جون لا يعرف كيف يتسلق الأشجار لذلك وقف المسكين حائرا ماذا سيفعل وطلب المساعدة من صديقه رون.

لكن رون لم يأبه لتوسلات جون قال له أنه لا يستطيع النزول ومساعدته لأن الدب قريب منهما.

لحسن الحظ أن جون ولد ذكي، إذ تذكّر أن معلمتهم قالت لهم أن الدببة لا تأكل المخلوقات الميّتة.

لذلك إستلقى على الأرض وحبس أنفاسه لتظاهر أنه ميّت!

إقترب الدب من الولد الصغير المدّد على الأرض وجعل يشمّه فظن أنه ميت.

فبدأ بالإبتعاد عن المكان ليبحث عن فريسة أخرى يسدّ بها جوعه.

بعد أن غادر الدب المكان، نزل رون من على الشجرة وسأل جون بغباء قائلا : “ماذا همس الدب في أذنيك؟” أجابه جون: “لقد نصحني الدب أن لا أثق بصديق زائف مثلك يتركني في وقت الخطر.”

 

إن كنت تبحث عن احسن طريقة لتعلم الانجليزية للأطفال فلن تجد أفضل من قصص بالإنجليزية فهي تغذّي ذكاء الطفل وتطوّر مهارات الإستماع والتكلم لديه وتضيف المتعة لعملية التعلم والأهم من كل ذلك فهي تساهم في تعليم الاطفال الحروف الإنجليزية بطريقة صحيحة وهذا ما سيجعله يتقن نطق الكلمات بالإنجليزية في فترة قصيرة.

سارة

مرحباً، انا الأستاذة سارة، سأرافقك طوال مسيرتك في التعلم. الأمر سهل جداً، سوف أضع كل جهدي ومحبتي معكم. :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *