تعلم اللغة الفرنسية

قصص فرنسية للأطفال 2021 | قصة الفتاة والدببة الثلاثة

قصص فرنسية للأطفال لتعلم اللغة الفرنسية.. هل هذا ما تبحث عنه؟

لقد أحسنت حقا إختيار طريقة تعليم إبنك اللغة الفرنسية!

فكلنا نعلم مدى إنجذاب الأطفال إلى القصص الخيالية والرسوم المتحركة إذ يستمتعون للغاية عند الإستماع إليها أو مشاهدتها لذلك يلجأ الكثير من الأباء والأمهات إلى سرد بعض القصص لأطفالهم كوسيلة لإمتاعهم أو لمساعدتهم على النوم.

لكن ما لا يعلمه البعض هو أن للقصص أو الرسوم المتحركة الأجنبية أهمية بالغة في تعليم الأطفال لغات جديدة.

لذلك فإن الإستماع أو مطالعة قصص فرنسية للأطفال يساعد الطفل في تعلم اللغة الفرنسية سريعا ويساعده في تعلم نطق الكلمات بطريقة صحيحة.

إليك عزيزي القارئ قصص فرنسية للأطفال لتعلم اللغة الفرنسية.

 

قصص فرنسية للأطفال

 

تساعد قراءة القصص باللغة الفرنسية في إثارة شغف تعلم الفرنسية لدى الطفل وإثارة فضوله وتنمية ذكائه.

لذلك فأنت لست بحاجة إلى البحث عن ألعاب تنمي الذكاء عند الأطفال، فالطريقة المثلى لضمان نمو الطفل بطريقة سليمة وتنمية ذكائه ومهاراته الاجتماعية هو أن تسرد له القصص بإستمرار.

ولكن نظرا لضغوطات العمل والحياة اليومية لا يجد بعض الأباء والأمهات الشبان الوقت الكافي لقراءة قصة باللغة الفرنسية لأبنائهم.

لكن لا تقلق فلن تحتاج لسرد القصص على أطفالك فستجد معنا عديد القصص الصوتية الممتعة والتي سيتمكن إبنك من فهمها بسهولة نظرا للكلمات البسيطة المستعملة بها.

 

قصة تعليمية للأطفال باللغة الفرنسية

 

تعتبر قصة الفتاة والدببة الثلاثة من أفضل القصص التعليمية باللغة الفرنسية للأطفال والتي ستساعد إبنك في تعلم اللغة الفرنسية بسهولة.

قبل أن نسرد لك القصة باللغة الفرنسية سنسردها لك باللغة العربية حتى يكون من السهل فهمها ثم ستجد في النهاية فيديو يتضمن القصة كاملة باللغة الفرنسية بعبارات سهلة وبسيطة.

 

قصة الفتاة والدببة الثلاثة باللغة العربية

 

إليك القصة باللغة العربية:” يحكى  أنه  في  غابة  بعيدة  كانت  تعيش  عائلة  دببة متكونة  من  ثلاثة  أفراد،  الدب  الكبير  وهو  الأب،  الدبة  الأم  والدب  الصغير  الابن.

وكانت  تعيش  على  مقربة  من  منزل  الدببة  فتاة  صغيرة  جميلة.

في  يوم  مشمس  وجميل  خرجت  عائلة  الدببة  للتنزه  في  الغابة  ولإستنشاق  الهواء  النقي.

في  ذلك  النهار  كانت  الفتاة  الصغيرة  تتجول  في  الغابة  وتستمع  إلى  زقزقة  العصافير،  وبينما  كانت  تلهو  عثرت  على  منزل  الدببة.

شعرت  بالفضول  وأرادت  اكتشاف  المكان.

إقتربت  الفتاة  من  المنزل  وطرقت  الباب  ولكن  لم  يجبها  أحد.

لاحظت  أن  باب  المنزل  كان  مفتوحا  قليلا  فدخلت  لتكتشف  المنزل  الجميل.

عندما  دخلت  الفتاة  إلى  المنزل،  ألقت  التحية  لكن  المنزل  كان  فارغا!

وبينما  كانت  تستكشف  المنزل  إشتمَّت  رائحة  طعام  لذيذة  وقد  كانت  حينها  المسكينة  تشعر  بالجوع  بالشديد  فدخلت  إلى  المطبخ  لتبحث  عن  الطعام.

وجدت  على  طاولة  المطبخ  ثلاثة  أطباق  عليها  طعام،  فتناولت  من  الطعام  الموجود  في  الطبق  الأول  فوجدته  ساخنا  جدا،  ثم  تناولت  من  الطبق  الثاني  لكنه كان  مالحا  جدا،  ثم  تذوقت  من  الطعام  الموجود  في  الطبق  الثالث  فوجدته  لذيذا،  ولأنها  كانت  تشعر  بالجوع  تناولت  الطبق  كله.

شعرت  بالتعب  فدخلت  إلى  غرفة  المعيشة  لتستريح  قليلا  وهناك  وجدت  ثلاثة  مقاعد  ذات  أحجام  مختلفة،  فجلست  على  أول  مقعد  ولكنها  وجدته  كبيرا  جدا،  فقامت  ثم  جلست  على  المقعد  الثاني  فوجدته  كبيرا  أيضا،  فقامت  وجلست  على  الأخير  فوجدته  مريحا  لكن  حجمه  كان  صغيرا  فتحطم!

شعرت  الفتاة  بالنعاس فقررت  البحث  عن  مكان  لتنام  فيه  لبعض  الوقت.

صعدت إلى الطابق العلوي من المنزل حيث  توجد  غرفة  النوم،  دخلت  الى  الغرفة  فوجدت  ثلاثة  أسرة  (جمع  سرير)، حاولت  النوم  على  السرير  الأول  فوجدته  كبيرا  جدا،  فقامت  وإستلقت  على  السرير  الثاني  فوجدته  غير  مريح.

فقامت  على  الفور  ونامت  على  السرير  الثالث  فوجدته  مريحا  جدا،  فنامت  نوما  عميقا.

عادت  عائلة  الدببة  إلى  منزلهم  فتفاجئوا  بأن  هناك  شخصا  قد  دخل  إلى  منزلهم  وتناول  طعامهم  وجلس  على  كراسيهم  وكسر  كرسي  الدب  الصغير!

فأخذ  الدب  الصغير  المسكين  يبكي  بشدة.

سمع  الدببة  الثلاثة  صوت  شخير  في  الطابق  العلوي  فصعدوا  بسرعة  لإستكشاف  الشخص  الذي  دخل  الى  منزلهم  دون  علمهم.

وعندما  دخل  الدببة  إلى  غرفة  النوم  فوجئوا  بالفتاة  الصغير  نائمة  على  سرير  الدب  الصغير!

غضب  الدب  الأب  والدبة  الأم  على  ما  قامت  به  الفتاة  ولم  يتوقف  الدب  الصغير  على  البكاء  والصراخ  بصوت  عالي  إلى أن  استيقظت  الفتاة  الصغيرة  مفزوعة.

ماذا  سيفعل  الدببة  للفتاة  الصغيرة يا  ترى! 😦

خافت  الفتاة  بشدة  عندما  رأت  الدببة  الثلاثة  وقفزت  من  الفراش  وهربت  تجري  من  المنزل  بعد  أن  تعلمت  درسا  في  عدم  الإعتداء  على  أملاك  الآخرين  وعدم  دخول  أي  مكان  دون  إستئذان.“


قصة الفتاة والدببة الثلاثة باللغة الفرنسية

 

قصة الفتاة والدببة الثلاثة باللغة الفرنسية
 

 

بعد أن قرات القصة بالعربية وفهمتها جيدا إليك القصة التعليمية باللغة الفرنسية:


“Tout  près  de  la  forêt  habitait  une  petite  fille  qui  avait  les  cheveux  si  blonds  et  si  bouclés  qu’on  l’appelait  “Boucle  d’Or👧”.

Dans  la  forêt,  près  de  la  maison  de  Boucle  d’Or,  vivait  une  famille  ours.

Il  y  avait  le  grand  ours,  le moyen  ours  et  le  petit  ours.

Comme  il  faisait  très  beau  ce  jour  là  et  parce  que  la  soupe  était  bien  trop  chaude  pour  être  mangée  tout  de  suite,  les  trois  ours  décidèrent  de  faire  une  petite  promenade  en  attendant  que  le déjeuner  refroidisse  un  peu.

Ils  sortirent  donc  tous  les  trois  laissant  derrière  eux  la  porte  de  la  maison  entrouverte;   ils  ne  craignaient  pas  les  voleurs.

Boucle  d’Or  ce  jour  là  avait  aussi  eu  l’envie  de  se  promener  dans  la  forêt  et,  chemin  faisant,  elle  arriva  près  de  la  maison  des  trois  ours.

Elle  frappa  à  la  porte  mais  n’entendit  aucune  réponse.

Alors  comme  elle  était  bien  curieuse  de  savoir  qui  pouvait  vivre  ici  elle  entra.

En  arrivant  dans  la  salle  à  manger  elle  remarqua  sur   la  table  trois  bols  de  soupe.

Elle  s’approcha  du  grand  bol,  celui  du  grand  ours,  goûta  la  soupe  et  la  trouva  bien  trop  chaude.

Elle  s’approcha  alors  du  moyen  bol,  celui  du  moyen  ours,  goûta  la  soupe  et  la  trouva bien  trop  salée.

Elle  s’approcha  enfin  du  petit  bol,  celui  du  petit  ours,  goûta  la  soupe  et  la  trouva  tellement  à  son  goût  qu’elle  la  mangea  jusqu’à  la  dernière  goutte.

Ensuite  elle  voulut  s’asseoir.

Elle  s’assit  sur  la  grande  chaise,  celle  du  grand  ours,  mais  la  trouva  bien  trop  haute.

Elle  s’assit  sur  la  moyenne  chaise,  celle  du  moyen  ours,  mais  la  trouva  trop  bancale.

Elle  s’assit  alors  sur  la  petite  chaise,  mais  comme  Boucle  d’Or  était  trop  lourde,  elle  la  cassa.

“Ce  n’est  pas  grave,  se  dit-elle,  continuons  la  visite”.

Elle  vit  alors  un  escalier  au  bout  de  la  pièce  et  entreprit  de  le  monter.

Arrivée  en  haut  elle  vit  une  grande  chambre  à  coucher  dans  laquelle  se  trouvaient  trois  lits:  un  grand,  un  moyen  et  un  petit.

Elle  se  coucha  sur  le  grand  lit,  celui  du  grand  ours  évidemment,  mais  elle  le  trouva  trop  dur,  alors  elle  se  coucha  sur  le  moyen  lit,  celui  du  moyen  ours  bien  entendu,  mais  elle  le  trouva  trop  mou.

Enfin  elle  se  coucha  sur  le  petit  lit,  celui  du  petit  ours,  cela  va  de  soi,  et  elle  le  trouva  tout  à  fait  comme  il  faut  alors  elle  s’y  endormit.

Les  trois  ours,  comme  ils  avaient  terminé  leur  petite  promenade,  rentrèrent  à  la  maison.

Le  grand  ours  voyant  son  bol  s’écria:  “quelqu’un  a  touché  à  ma  soupe!”

Le  moyen  ours  voyant  son  bol  s’exclama:  “quelqu’un  a  touché  à  ma  soupe!”

Le  petit  ours  regardant  son  bol  dit:  “quelqu’un  a  mangé  toute  ma  soupe!”

Le  grand  ours  avança  dans  la  pièce  et  vit  sa  chaise:  “quelqu’un  s’est  assis  sur  ma  chaise!!”

Le  moyen ours,  s’avançant  alors  vers  sa  chaise  affirma:  “quelqu’un  s’est  aussi  assis  sur  ma  chaise!!”

Et  le  petit  ours,  comme  il  se  doit,  s’approchant  à  son  tour  pleurnicha:  “quelqu’un  a  cassé  ma  chaise!!”

D’un  pas  décidé  le  grand  ours  se  dirigea  vers  l’escalier  qu’il  grimpa  quatre  à  quatre  suivi  par  le  moyen  ours  et  par  le  petit  ours  qui  séchait  ses  larmes.

Le  grand  ours  une  fois  dans  la  chambre  avança  vers  son  lit:  quelqu’un  s’est  couché  sur  mon  lit!!”

Le  moyen  ours  s’approchant  aussi  dit :  “quelqu’un  s’est  couché  également  sur  mon  lit!!”

Et  le  petit  ours  alors  s’étonna:  “Il  y  a  quelqu’un  sur  mon  lit!!”

Boucle  d’Or,  réveillée  par  la  voix  des  ours,  ouvrit  les  yeux  et  vit  les  trois  ours  penchés  au-dessus  d’elle.

Elle  eut  très  peur  et,  voyant  la  fenêtre  ouverte,  elle  s’y  précipita  et  sauta  par  dessus  pour  courir  vite  jusque  chez  elle!

Les  trois  ours  ne  la  revirent  plus  jamais.”

 

إستمع إلى القصة باللغة الفرنسية وركز مع كيفية نطق الكلمات.

نتمنى لك مشاهدة ممتعة!

 

 

من أفضل طرق تعليم الطفل اللغة الفرنسية هو جعله يستمع إلى أغاني تعليمية أو قصص فرنسية للأطفال أو القيام بأنشطة يدوية تعليمية لتطوير مهاراته الإبداعية وتعليمه اللغة الفرنسية في نفس الوقت.

وهذا ما نوفره لك في موقع لغاتي، نتمنى لكم الإستفادة والإستمتاع!

الوسوم

سارة

مرحباً، انا الأستاذة سارة، سأرافقك طوال مسيرتك في التعلم. الأمر سهل جداً، سوف أضع كل جهدي ومحبتي معكم. :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *